الكشف عن تجارب طبية واعدة للرجال المصابين بالعقم

منحت تجارب علمية حديثة الأمل للرجال المصابين بالعقم بعد أن أوجد العلماء حيوانات منوية من الخلايا الجذعية للفئران.

وابتكر العلماء خلايا منوية نمت في المختبر، حيث تم حقنها في ذكور الجرذان، ثم استخدامها لتخليق الأطفال.

وبدأ الاختراق، الذي وصفه خبراء بريطانيون بأنه "قوة كبيرة"، بخلايا جذعية مأخوذة من أجنة الفئران.

وحفّز العلماء بقيادة جامعة طوكيو الخلايا على التحول إلى خلايا منوية عن طريق وضعها في "حساء" كيميائي.

وجرى حقن الخلايا بعد ذلك في خصيتي الفئران لتصبح حيوانات منوية ناضجة، ثم يتم حقنها في البويضات، في نسخة القوارض من التلقيح الاصطناعي.

وأدى ذلك إلى ولادة ناجحة للعديد من صغار الفئران.

وقال البروفيسور روبن لوفيل-بادج، من معهد فرانسيس كريك بلندن، إن الدراسة التي نُشرت في مجلة Science "تبشر بالخير" لمحاولات إنتاج حيوانات منوية بشرية.

ولإنشاء خلايا منوية بشرية، إذا كان ذلك ممكنا يوما ما، فسيتعين أولا تحويل خلايا جلد الرجال إلى خلايا جذعية.

المصدر: ديلي ميل

آخر تحديث: 09-04-2022 | 01:30

هاشتاك صحة العقم

شارك

حرره

الرجاله ولد بياني

قسم الأخبار

قصص ذات صلة

دراسة: التغذية قليلة الدهون تقلل من خطر سرطان الرئة

فريق طبي موريتاني يزور الجزائر للاستفادة من خبرتها في مجال زرع الأعضاء

إعادة استخدام زيت القلي قد يزيد من خطر عدة أمراض عصبية

فيديو الأسبوع