الأرصاد تبعث مؤشرات مبشرة عن خريف موريتانيا 2022

تتوقع المؤشرات الأولية للأرصاد الجوية أن يتميز خريف هذا العام في موريتانيا بتهاطلات مطرية جيدة، تشمل معظم ولايات الوطن، شبيهة بوضعية عام 2020، التي أدى منسوب مياهها إلى وقوع سيول وارتفاع مياه نهر السنغال، وصمود المناطق الرعوية والزراعية بوضعية جيدة لأكثر من سنة.

ويقول خبير الرصد الجوي عمر كوناتى إن "هناك مؤشرات دقيقة، تدل على أن مناطق كثيرة من أرض الوطن ستشهد خريف هذا العام (2022) فائضا في كميات  الأمطار".

ويذهب كوناتى إلى أنه ابتداء من اليوم الأحد 19 مارس 2022 سيبدأ هبوب تيار جنوبي جنوب شرقي على أقصى الحوض الشرقي، مصحوبا بارتفاع كبير في درجات الحرارة على كافة الولايات، باستثناء نواكشوط ونواذيبو وتيرس زمور.

ويشير هذا التيار الجنوبي إلى بداية موسم الأمطار، الذي يبدو أنه سيدخل هذه السنة في وقت مبكر.

ويقول كوناتى إن المناطق الساحلية من البلاد لن يصلها هذا التيار الحار بسب هيمنة التيار الشمالي.

وأشار عمر كوناتى في منشور له على فيسبوك إلى أن ابتداء من اليوم الأحد ستبدأ العواصف الرعدية والسحب تتحرك من جورج تاون على الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية، مرورا بالكونكو برازافيل وليبيريا، على أن تصل العاصمة المالية باماكو يوم الخميس المقبل.

هذه العواصف الرعدية ستبدأ في الهيمنة بشكل مكثف على مناطق في مالي، وستقترب هذه السحب كثيرا من فصالة لكنها لن تصلها.

آخر تحديث: 20-03-2022 | 17:31

هاشتاك خريف 2022 الطقس

شارك

حرره

عبد الله الخليل

قسم تحرير الأخبار وصناعة المحتوى

قصص ذات صلة

الطقس: عودة التيار الشرقي المحمل بالغبار إلى أجواء موريتانيا

موريتانيا: استمرار ارتفاع درجات الحر خلال نهاية الأسبوع

عودة نشاط الغبار داخل معظم مناطق موريتانيا

فيديو الأسبوع