محتجون يتهمون أطرافا بتلفيق قضية الاستعباد بعين فربه

طالب محتجون في قرية عين فربة بولاية الحوض الغربي بالإفراج عن المتهم في قضية استبعاد شيخنا  ولد الشهلاوي الذي أحيل إلى السجن قبل أيام، متهمين أطرافا في المنطقة باستهدافه وتلفيق ملف لتوريطه.

ويقول ذوو المتهم إن بحوزتهم الأدلة التي تثبت براءته من التهم التي وجه إلى القضاء، داعين إلى إنصافه والاستماع إلى هذه الأدلة.

وكشفت بعثة من حركة إيرا عن قضية ولد الشهلاوي، حيث أوقفه الدرك بالطينطان وأحيل إلى وكيل الجمهورية في لعيون، ثم إلى محكمة الاستئناف بكيفه.

وفي تقرير لها عن الحادثة أشارت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان إلى توصلها بقرائن قوية حول واقعة الاستعباد، داعية إلى مواصلة التحقيق في القضية.

 

آخر تحديث: 17-11-2021 | 14:11

حرره

الرجاله ولد بياني

محرر أخبار ومسؤول متابعة التغطيات

قصص ذات صلة

بيرام يشيد بالقوانين المجرمة للعبودية في موريتانيا

نقابات تعليم تحتج على تحويل مدرسين بولاية الحوض الغربي

تحقيق رسمي يكشف حالة استرقاق في عين فربه

فيديو الأسبوع