طلاب معهد علوم البحار يطالبون الوزيرة الجديدة بإنصافهم

وجه طلاب المعهد العالي لعلوم البحار في نواذيبو رسالة إلى وزيرة التعليم العالي الجديدة آمال سيدي ولد الشيخ عبد الله، مطالبين بإنصافهم ومنحهم شهادات تخرج معترف بها وموقعة من طرف الوزارة.

وقال الطلاب في رسالتهم إن إضرابهم يتواصل لليوم 24 على التوالي، بمشاركة 90 طالبا، حسب البيان.

ويرفع طلاب المعهد المضربون شعار: (اندور شهادتي)، مؤكدين أن وزارة التعليم العالي هي من أحالهم إلى المعهد بعد الحصول على الباكلوريا، قبل أن يفاجأوا بمنح الخريجين إفادات تحمل رأسية وزارة الدفاع.

ويؤكد طلاب المعهد أنهم ماضون في إضرابهم حتى تحقيق المطلب، رافضين الرضوخ لما وصفوها ضغوط الإدارة التي "تحاول جاهدة أن توقف الإضراب الذي مازال في بدايته بشتى الطرق".

وفي بيان سابق قال الطلاب إنهم وُعدوا من قِبل الإدارة بحل مشكلتهم في شهرين "لكن لم يتغير شيء"، مؤكدين أن إصدار شهادة تحمل رأسية وزارة الدفاع، لا ينسجم مع القانون رقم 43/2010 الذي ينظم شهادات التعليم العالي.

وينص هذا القانون على أن وزارة التعليم العالي هي الوزارة الوحيدة التي لها صلاحيات منح هذه الشهادات، مشيرا إلى أن مطالبتهم بتسوية الملف الآن هي الفرصة الوحيدة بالنسبة لهم قبل التخرج.

وأضاف البيان أنهم سيواصلون "الإضراب في المعهد و مقاطعة الدراسة حتى تتوفر شهادة موقعة من طرف وزارة التعليم العالي وتحمل رأسية هذه الوزارة عند التخرج"، وفق نص البيان.

آخر تحديث: 27-05-2021 | 18:38

حرره

أحمدو سالم أحمد ميح

مسؤول قسم المقابلات

قصص ذات صلة

الحكومة تعلن إنشاء معهد للتقنيات الرقمية في نواكشوط

قرار بمنح الأوائل في جميع مؤسسات التعليم العالي

توزيع عشرات الحواسيب المحمولة على طلاب معهد روصو

فيديو الأسبوع