رصد 1,8 مليار أوقية ج لمشروع تسيير الموارد الطبيعية - صور

انطلقت اليوم في نواكشوط أشغال ورشة حول مشروع التسيير المستديم للموارد الطبيعية والتجهيز البلدي وتنظيم المنتجين الريفيين، بإشراف من طرف وزير التنمية الريفية أدي ولد الزين.

ويهدف هذا المشروع -بحسب القائمين عليه- إلى العمل على تحسين الأوضاع المعيشية للسكان المستهدفين في ولايات الحوضين ولعصابة ولبراكنه وكيديماغا وكوركول، وذلك عبر خلق نسيج اقتصادي واجتماعي يعتمد على تثمين الموارد الطبيعية وتسييرها بطريقة مستديمة.

وسيعمل المشروع على إعادة تأهيل التربة وتعبئة الموارد المائية السطحية وتطوير نظم الإنتاج في الزراعة والحيوان وعلى التسيير المعقلن للموارد الطبيعية.

وقال وزير التنمية الريفية إن "الحكومة عبأت بالتعاون مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (FIDA)  والصندوق الأخضر من أجل المناخ وصندوق الأوبك مبالغ معتبرة بلغت 50 مليون دولار أمريكي، أي ما يناهز 1,8 مليار أوقية جديدة، على مدى ست سنوات لهذا المشروع، بغية تحقيق الأهداف المرسومة له.

وتضم الورشة جناحا للأبواب المفتوحة حول إنجازات مشروع مكافحة الفقر بمنطقة آفطوط الجنوبي وكاراكورا، الذي يعتبر المشروع الجديد امتدادا له.

آخر تحديث: 08-04-2021 | 11:59

هاشتاك التنمية الريفية

شارك

حرره

عبد الله الخليل

قسم تحرير الأخبار وصناعة المحتوى

قصص ذات صلة

موريتانيا توقع على مشروع لتسيير الانتجاع والمراعي

وزير التنمية الريفية: سنوزع أراضي اركيز دون تهميش

صحيفة المراقب: تبرز بالأرقام جهود قطاع التنمية الريفية

فيديو الأسبوع