روصو: اجتماع تشاوري لتدارس مشاكل الزراعة في الضفة

عقد حراك مزارعي الضفة يوم أمس الأحد (29 نوفمبر 2020) اجتماعا تشاوريا مع أعضاء النقابات الناشطة في المجال الزراعي بمدينة روصو، خصص لتدارس الأزمة الحالية التي يعيشها المزارعون بشكل خاص وسكان منطقة الضفة بشكل عام، بعد الخسائر الكبيرة التي واجهت الحملتين الزراعيتين الماضيتين.

وقال عضو اللجنة الإعلامية لحراك مزارعي الضفة أحمد سالم ولد أباه أسويدي في تصريح لموقع تكنت، إن "الهدف من هذا الاجتماع هو تدارس وضعية القطاع الزراعي بعد الخسائر التي تكبدها المزارعون نتيجة فشل الحملة الزراعية الخريفية بسبب آفة القوارض، والتي جاءت بعد فشل الحملة الصيفية الماضية بسبب تأخر الحصاد"، وفق تعبيره.

وأضاف ولد اسويدي وجود استياء كبير لدى المزارعين من طريقة تعامل وزارة التنمية الريفية مع الوضع الحالي للمزارعين، مضيفا أنهم "في حيرة من أمرهم فيما يتعلق بإمكانية زراعة الحملة المقبلة، حيث لم يتلقوا أي رد من البعثة الفنية التي أرسلتها الوزارة لدراسة الآفات الجديدة التي اجتاحت المزارع خلال العام الحالي وطرق مواجهتها، بينما يحتاج المزارعون إلى تحديد نوعية هذه الآفات".

وأكد ولد اسويدي تشكيل لجنة لمتابعة هذا الملف ستقوم خلال مهلة عشرة أيام ببحث وضعية القطاع الحالية ومطالب المزارعين ورؤيتهم لحل الأزمة الحالية مع الجهات الحكومية الوصية، و"ستقوم هذه اللجنة بعد انتهاء المهلة المخصصة لها بعض النتائج التي توصلت إليها على المزارعين في اجتماع ثان سيعقد خصيصا لهذا الغرض"، حسب تعبيره.

آخر تحديث: 30-11-2020 | 10:17

هاشتاك الزراعة

شارك

حرره

عبد الله ولد الناهي

محرر أخبار ومنتج محتوى رقمي في موقع تكنت

قصص ذات صلة

أرقام رسمية: اترارزة تتوفر على 55 ألف هكتار قابلة للزراعة

الغزواني يشرف على انطلاق الحملة الزراعية من روصو

اترارزة: تحذير من خطر تزايد الأعشاب الضارة على المزارعين

فيديو الأسبوع