مزارعو الضفة: نقص الآليات يؤخر عملية حصاد الأرز

يشكو مزارعو الضفة من مشاكل عديدة في عملية حصاد محاصيل الأرز، مع نهاية الحملة الزراعية الحالية، خصوصا ما يتعلق بنقص وغلاء أجر الحاصدات الزراعية وضعف تسويق المحصول وما يصاحبه من تدن في الأسعار وعدم وجود مشترين، وفق تعبيرهم.
وأكد الناطق باسم اتحاد المزارعين الحسن ولد الطالب أن "المزارعين اليوم أمام أزمة كبيرة تتمثل في تأخر حصاد الكثير من محاصيل الأرز وهو ما يعرضها للتلف بمجرد بدء موسم التساقطات المطرية، مما جعلهم في سباق مع الزمن"، وفق تعبيره.
ويضيف ولد الطالب في مقابلة مع موقع تكنت أن السبب في هذه الوضعية هو تفاقم مشكلة نقص الحاصدات الزراعية والتلاعب الكبير بالأسعار الذي يقوم به ملاك هذه الحاصدات في هذه الظرفية، مؤكدا أن "التسهيلات التي تقوم بها الدولة بنزع الجمركة والضرائب والإتاوات عن الحاصدات، لم تنعكس على المزارعين"، حسب تعبيره.
وطالب ولد الطالب السلطات بإنشاء لجنة تضم ممثلين عن القطاع الوصي والفاعلين في القطاع الزراعي والسلطات الإدارية، من أجل تحديد أسعار لعملية الحصاد وضبطها وعدم السماح باستمرار الفوضى التي تسودها بوضع عقوبات على المخالفين.

آخر تحديث: 06-07-2020 | 16:09

هاشتاك الزراعة

شارك

حرره

عبد الله ولد الناهي

محرر أخبار ومنتج محتوى رقمي في موقع تكنت

قصص ذات صلة

أرقام رسمية: اترارزة تتوفر على 55 ألف هكتار قابلة للزراعة

الغزواني يشرف على انطلاق الحملة الزراعية من روصو

اترارزة: تحذير من خطر تزايد الأعشاب الضارة على المزارعين

فيديو الأسبوع