دعوة لمثول وزير التنمية الريفية أمام البرلمان بشأن وضعية الزراعة

أحال رئيس الفريق البرلماني لمؤازرة الزراعة النائب محمد فال ولد العالم لرئاسة الجمعية الوطنية طلبين، يتعلقان بتوجيه سؤالين كتابيين لوزير التنمية الريفية الدي ولد الزين، حول ما وصفه بـ"الوضعية السيئة التي تعيشها الزراعة، ويعاني منها المزارعون في منطقة الضفة".

ويدور السؤال الأول الموجه لوزير التنمية الريفية حول جملة من المشاكل التي يعاني منها المزارعون، والتي تشكل -بحسب الفريق- تهديدا حقيقيا للحملات الزراعية لهذه السنة، كمشكلة تراجع المياه في الروافد المائية للمزارع، ومعضلة القوارض والآفات الزراعية التي تهدد المحاصيل، إضافة إلى تأخر تدخل الوزارة بهذا الشأن، وكذلك مشكلة تزويد المزارعين بالأسمدة الزراعية وقلة الكميات الموفرة منها، إضافة لعدم تزويد المزارع بالكهرباء، لتخفيف أعباء الوقود عن المزارعين، والنقص الكبير في تقديم القروض.

ويتعلق السؤال الثاني الموجه للوزير بما كان قد تعهد به عند افتتاح حملة زراعة الخضروات في الـ19 من مارس الماضي، من قيام قطاعه بتوفير الدعم للمزارعين، فيما يتعلق بالمدخلات الزراعية، والبذور المحسنة والمواد الضرورية لزراعة الخضروات، والتي لا زالت غير متوفرة حتى الآن، ولا زال المزارعون في انتظارها. بحسب الفريق البرلماني

ويعاني القطاع الزراعي حاليا بحسب بعض القائمين عليه، من عديد المشاكل التي تمثل تهديدا حقيقيا للمحاصيل هذه السنة، خصوصا مع ضعف التدخلات الحكومية في هذا الصدد، إضافة للمشاكل البنيوية والنواقص التي كان القطاع يعاني منها.

آخر تحديث: 16-06-2020 | 18:54

حرره

أحمدو سالم أحمد ميح

مسؤول قسم المقابلات

قصص ذات صلة

أرقام رسمية: اترارزة تتوفر على 55 ألف هكتار قابلة للزراعة

الغزواني يشرف على انطلاق الحملة الزراعية من روصو

ناشط يدعو للتحقيق في حاصدات استعرضتها الوزارة بروصو

فيديو الأسبوع