الضفة.. مخاوف من خسائر كبيرة تهدد الموسم الزراعي

بدأت المخاوف تنتاب المزارعين في ولاية اترارزة من خسارة كبيرة قد يشهدها الموسم الزراعي الحالي، وذلك في ظل ضعف تعاطي القطاع المعني مع الوضعية، حيث لم تضف في نظرهم زيارة وزير التنمية الريفية الدي ولد الزين للولاية مؤخرا، سواء تعهدات براقة ظل يطلقها منذ وصوله لرأس الوزارة، قولهم.

ويقول سيدي ولد الشيخ سيدي عضو المكتب التنفيذي لاتحادية المزارعين الموريتانيين، إن "هناك مشاكل ملحة يعاني منها القطاع الزراعي حاليا، وأن المزارعين في منظقة الضفة يتطعون إلى تدخل فعال من القطاع الوصي من أجل إنقاذ الموسم الزراعي الحالي".

وأبرز ولد الشيخ في تصريح لموقع تكنت، أنه إضافة للمعوقات البنيوية التي كان القطاع يعاني منها سابقا، فإن المزارعين يعانون في هذه الظرفية الحساسة من الموسم الزراعي، من مشاكل كبيرة تتمثل في وجود نقص حاد في الحماية من الآفات الزراعية لاسيما الطيور، وكذا تراجع المياه عن المزارع، كما يهدد النقص الموجود في الحاصدات والجرارات المحصول الزراعي، هذا إضافة لغياب الفنيين وعدم توفر قطع الغيار للمتوفر من المعدات الزراعية، فضلا عن ضعف التكوين والتأطير وعدم وجود استراتيجية فاعلة للتسيير وتسويق المنتوج الزراعي".

وأشار  سيد ولد الشيخ سيدي إلى أنه "إذا لم يتم مساعدة المزارعين لإيجاد حل لهذه المشكلات، فإن الأمر سيتسبب في وقوع خسائر كبيرة تهدد بنجاح الحملة الزراعية الحالية".

آخر تحديث: 06-06-2020 | 11:28

حرره

أحمدو سالم أحمد ميح

مسؤول قسم المقابلات

قصص ذات صلة

أرقام رسمية: اترارزة تتوفر على 55 ألف هكتار قابلة للزراعة

الغزواني يشرف على انطلاق الحملة الزراعية من روصو

ناشط يدعو للتحقيق في حاصدات استعرضتها الوزارة بروصو

فيديو الأسبوع