عاصفة رملية تضرب مناطق من موريتانيا

تشهد مناطق عديدة من موريتانيا منذ ظهر اليوم الاثنين 24 فبراير 2020 هبوب عاصفة رملية، محملة بالأتربة والغبار.

وأثرت العاصفة على حركة المرور في نواكشوط ومدن اترارزة، إلى جانب مناطق في وسط وجنوب وعلى شبه طول الساحل الموريتاني.

وتشهد نواكشوط منذ ساعات هبوب رياح شمالية شرقية، بسرعة 33 كلم في الساعة، مع رطوبة وصلت 23%.

وأدى الغبار إلى ضعف الرؤية، مع ضوء شمس خافت.

 

آخر تحديث: 24-02-2020 | 12:07

هاشتاك الغبار الطقس

شارك

حرره

عبد الله الخليل

قسم تحرير الأخبار وصناعة المحتوى

قصص ذات صلة

ارتفاع درجات الحرارة وتأثر الرؤية بالأتربة في موريتانيا خلال الـ24 ساعة القادمة

الأرصاد تتوقع ارتفاعا في درجات الحر جنوب موريتانيا

الأرصاد الجوية: ارتفاع في درجات الحرارة بجنوب موريتانيا