مختبر الأشغال يفصل موظفين استنادا إلى مدونة الشغل

أعلن المختبر الوطني للأشغال العمومية عن فصل خمسة موظفين استنادا إلى أحكام مدونة الشغل الموريتانية والنظام الداخلي للمؤسسة، وذلك بسبب تصرفاتهم "المخالفة للقانون، والسلوك المضر بالأخلاق والنظم".

ويتعلق الأمر بكل من:

السيد محمد سالك ولد بوب

السيد لبات مدو 

السيد آلاسن مالك با 

السيد سيدي محمد محمد فاضل مداني 

السيدة أمينة محمد الأمين.

وأوضح بيان للمختبر أن الفصل جاء بعد أن "قررت مجموعة من العمال، بقيادة وإمرة  مدير الدراسات في المختبر السيد محمد سالك ولد  بوب زعزعة استقرار المؤسسة، بحجة التأخر في دفع أقساط معينة (أقساط الورشات) دون أن تستحق بعد، نظرا لعدم ارتباطها برواتب ومكافآت عادية تُدفع في موعدها في نهاية الشهر".

وأضاف البيان: "على مدار الأسبوعين الماضيين، عرف المختبر الوطني للأشغال العامة LNTP أحداثا مختلفة، تسببت فيها مجموعة من العاملين به من ذوي النوايا السيية والمبيتة، محاولين الحاق الضرر بسمعة المختبر والتأثير السلبي على العمل، بشكل ينتهك القوانين والنظم المعمول بها، الأمر الذي دفع الإدارة العامة إلى اتخاذ عدد من التدابير والإجراءات ضد المتسببين في ذلك".

وختم البيان بالقول: "يحتفظ المختبر الوطني للأشغال العمومية بحقه في متابعة هؤلاء الأشخاص جزائيا، بسبب أي أفعال يمكن أن تشكل جريمة تسبب له أو لعماله ضررا ماديا او معنويا".

آخر تحديث: 13-05-2021 | 18:00

هاشتاك قانون بيان

شارك

حرره

أحمدو سالم أحمد ميح

مسؤول قسم المقابلات

قصص ذات صلة

وزارة الإسكان تؤكد أن لا رجعة في تطبيق القانون

دفاع عزيز: سنقوم بكل الإجراءات القضائية المتاحة

نقابة: الحكومة خرقت القانون بتعيين مدير المعهد العالي

فيديو الأسبوع