نائب روصو: الزراعة المروية لا يمكن نجاحها دون تنظيم

قال نائب مقاطعة روصو، رئيس الفريق البرلماني لمؤازرة الزراع، محمد فال ولد العالم، إن الأضرار الفادحة التي عانى منها المزارعون في منطقة الضفة خلال الحملات الزراعية الثلاث الماضية، جعلتهم يطالبون الدولة مع بداية التحضير للحملة الأولى للعام الحالي، بتمويل وضمان يشد من أزرهم حتى يتمكنوا من استعادة قوتهم.

وأضاف النائب في رد على مجموعة على واتساب أن المطالب الملحة للمزارعين تتمثل حاليا في إنشاء بنك زراعي إسلامي، إلى جانب تأمين زراعي على غرار ما هو في السنغال، مؤكدا أن الأسلوب الأفضل لذلك يتمثل في تشكيل الوزارة لبعثة مشركة مع المزارعين، تشرف على تطبيق التجربة السنغالية التي أثبتت نجاحها.

وأكد ولد العالم أن "الزراعة المروية لا يمكن نجاحها بدون تنظيم وتأطير فني ودعم من الدولة، حيث تحتاج الزراعة للتنظيم على كل المستويات، خاصة تأطير المزارعين وتمهين القطاع بشكل عام والاستثمار فيه بشكل صحيح".

وقال النائب إن الزراعة إذا كانت تكلف ميزانية الدولة بعض الأعباء لكنها تحقق الأمن الغذائي للبلاد وتوفر العملة الصعبة وتساهم في الدورة الاقتصادية من خلال التشغيل ومكافحة الفقر.

آخر تحديث: 05-01-2021 | 16:01

حرره

أحمدو سالم أحمد ميح

مسؤول قسم المقابلات

قصص ذات صلة

أرقام رسمية: اترارزة تتوفر على 55 ألف هكتار قابلة للزراعة

الغزواني يشرف على انطلاق الحملة الزراعية من روصو

ناشط يدعو للتحقيق في حاصدات استعرضتها الوزارة بروصو

فيديو الأسبوع