الحكومة تنفي إبرام صفقات تراض لاستيراد الأعلاف

قال وزير التنمية الريفية الدي ولد الزّين إنّ صفقتي استيراد القمح والأعلاف، تمّتا وفقا لضوابط المناقصة العالمية المفتوحة، وأن الحكومة قامت بطرح مناقصة عالمية أمام الشركات لاقتناء القمح، وشهدت مشاركة شركات عالمية، وفازت بالصفقة شركة كبيرة ومعروفة ولها أسهم في شركات محلّية وأفريقية، هي شركة Cibor، حيث قدّمت السعر العالمي المعروف للقمح.

وأضح الوزير وبخصوص الأعلاف (ركّل)، أن الحكومة قامت في البداية باستدعاء مصانع وطنية، وحددت المصانع السعر الأدنى ب100800، ممّا دفع الحكومة إلى طرح مناقصة عالمية أيضا شهدت مشاركة 12 شركة، وحصلت الحكومة من خلال المناقصة على سعر أدنى هو 99.000، مؤكدا أنه تم شراء القمح والأعلاف بأقلّ من سعرهما المتوفر في نواكشوط.

وقال الوزير في مقابلة مع قناة الموريتانية، إنّ القانون يسمح للحكومة بإجراء "صفقات تراض" في "ظروف استعجالية" وهو ما ينسجم مع الظرفية الراهنة، لكن الحكومة لم تلجأ إلى هذا الخيار، وفضّلت إجراء الصفقتين من خلال مناقصتين بشكل شفّاف ومعلّن. وفق قوله

وأوضح الوزير أن أسعار الأعلاف مدعومة من طرف الدولة وستكون متوفرة في جميع النقاط بسعر 3800 قديمة للخنشة الواحدة، سواء من القمح أو "ركّل"، على جميع التراب الوطني.

وأضاف أنه تم اعتماد شكل خاص للخنشات المدعومة من أجل منع المتاجرة بالأعلاف الموزعة في إطار الخطة الحالية، موضحا أن المتاجرة بها تعرض صاحبها للعقوبة ومصادرة الكميات المتوفرة لديه.

المصدر: شبكة الرؤية الإعلامية 

آخر تحديث: 13-04-2020 | 19:39

حرره

عبد الله الخليل

قسم تحرير الأخبار وصناعة المحتوى

قصص ذات صلة

أرقام رسمية: اترارزة تتوفر على 55 ألف هكتار قابلة للزراعة

الغزواني يشرف على انطلاق الحملة الزراعية من روصو

اترارزة: تحذير من خطر تزايد الأعشاب الضارة على المزارعين

فيديو الأسبوع